الاثنين، 31 ديسمبر 2012

5 نصائح كيف تشتري سعادتك بالمال؟





5 نصائح كيف تشتري سعادتك بالمال؟
5 نصائح كيف تشتري سعادتك بالمال؟

خمسة طرق بسيطة لتوجيه ميزانيتك في الطريق الذي تشعر معه بالسعادة والنعيم.
1- الرحلات بدلا من علاج المنتجعات الصحية:
قد يكون المساج أو التدليك وسيلة مثالية للشعور بالراحة، ولكن مقارنة بالرحلات، فقد تكون هذه الأشياء من الأمور القابلة للتغيير أو الغير دائمة، حيث يقول الخبراء أن وضع بعض المسافات بينك وبين محيط عملك اليومي، هي وسيلة أفضل بكثير لإزالة التوتر وتستحق الإنفاق حقا.
وفي دراسة نشرت في مجلة الطب المهني وجد الباحثون أن الرحلات ليس لها أثر إيجابي على السعادة قصيرة المدى فحسب، بل ولها أيضا أثر مفيد على الصحة العقلية والنفسية طويلة المدى للأشخاص.
2- المكياج بدلا من الملابس:
بمنتهى البساطة عندما تبدو المرأة في شكل جيد، من الطبيعي أن تشعر بالسعادة وليس من الضروري أن يكون ذلك باهظ التكاليف، ووفقا للدراسة التى أجرتها بحوث التسويق، فإن مستحضرات التجميل تعد من المشتريات المرضية نفسيا مقارنة بشراء الملابس الجديدة.
ووجدت الدراسات أنه حتى خلال فترة الركود الإقتصادي، تزداد مبيعات أحمر الشفاة كثيرا (الأمر الذي يجعلنا نشعر بالعجب) فقد تكون أحد الأسباب المحتملة هي شعورك بالرضا عند إضافة بعض الرفاهية إلى حياتك _حتى لو ارتبط ذلك بالنقود_ فلا تستطيع المرأة نبذ ملمع الشفاه من ميزانيتها مطلقا.
وخلافا لارتداء ثوب جديد، فإن أنبوب أحمر الشفاة يعزز من الحالة المزاجية كثيرا.
3- شيئ ما مخصص لحجرة نومك بدلا من حجرة المعيشة:
وبشكل عام عندما يشرع الناس في تجميل منزلهم، فهم يصبون اهتمامهم على الحجرات التى يأتي إليها الضيوف ويقضون كثيرا من الوقت بها، ولكن قد لا تكون تلك الحجرات هي أفضل الأماكن لاستثمار سعادتك بها، وقد اكتشفت دراسة مؤخرة أن الأماكن التى يشعر بها الناس بمستويات مرتفعة من السعادة هي تلك الأماكن التى ينامون بها كثيرا.
وعندما تفكر أنك تقضي ثلث عمرك في النوم، فقد يكون شراء فراش جديد أو عازل للضوء يشعرك بالكثير من المعاني الدافئة وبالتالي الراحة النفسية والهدوء.
وفي الحقيقة سوف تجني واحدة من أكثر الأشياء التى لا تقدر بثمن ألا وهي ليلة نوم هادئة.
4- عضوية الجيم بدلا من أجهزة الرياضة المنزلية مرتفعة الثمن:
قد تعتقد أن امتلاكك لجهاز المشي أو آلة الوزن بمنزلك من أحد الأشياء المشجعة على عمل التمرينات الرياضية، ولكن وفقا لدراسة أجريت مؤخرا أن 37% من المشاركين بها أقروا أنهم يستخدمون أجهزتهم الرياضية بشكل أقل بكثير مما كان متوقعا، فأحد الأسباب الكامنة وراء ذلك أن ممارسة التمرينات الجماعية، تزيد من سعادة الفرد وتشعره بالمتعة والراحة.
5- الآخرون بدلا من نفسك:
إذا كنت تريد الحصول على المتعة الفورية، فعليك التبرع ببعض من أموالك.
وفي إحدى الدراسات أعطى الباحثون بعض الأموال إلى الطلاب، وطلبوا من نصفهم إنفاقها على أنفسهم ومن النصف الآخر إنفاقها على الآخرين.
وجاءت النتائج أن الطلاب ممن أنفقوا المال على الآخرين شعروا بمزيد من السعادة في نهاية اليوم، فليست هناك أشياء تسهم في سعادتنا أكثر من الكرم.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد