الخميس، 22 نوفمبر، 2012

نافورة التاج – شاشات ضخمة تعرض وجوها تنفث الماء في ولاية شيكاجو الأمريكية

تقع نافورة التاج (Crown Fountain) في حديقة الألفية (Millennium Park) في ولاية شيكاجو، الولايات المتحدة، و هي فن تفاعلي عام وأحد أروع الأعجوبات السياحية الصناعية التي لا يمكن لزائر الحديقة أو ولاية شيكاجو مغادرتها قبل رؤية النافورة. تم بناء النافورة من قبل المصمم الأسباني (Jaume Plensa) وتجمع ما بين التصميم والتكنلوجيا فالنافورة تتكون من شاشتي ضوئيتين LED ضخمة واضحة الرؤية بالليل والنهار تصور وجهان متقابلان من نافورتين تنفثان الماء من مكان الفم في الشاشة وكانت التكلفة الإجمالية للعمل الفني 17 مليون دولار تم الحصول عليها من قبل تمويل خيري.
نافورة التاج (7)

تتكون النافورة من بركة من الجرانيت الأسود العاكس بين برجين من الطوب الزجاجي يصل ارتفاع كل منهما الى 15.2 متر، يتم تجميع الماء في البرجين و من ثم نفثها عبر فتحة في البرجين الذين يصوران وجوه الزائرين للنافورة بحيث يبدو الماء و كأنه يخرج من فم الوجه المصور على البرج الزجاجي و هناك زمن قصير يفصل بين الفيديو و الفيديو الذي يليه. ومن ما يميز النافورة زوارها بحيث لا يتورع الزوار كبارا وصغارا في الإستمتاع في المياه من النافورة واللعب بها من ما يجعلها مميزا مكانا للجذب السياحي.
نافورة التاج (6)
الفكرة الرئيسية من العمل الفني في أن العمل يعبر عن ثنائية الحوار بين وجهان يتم إختيارهما عشوائيا بحيث يظهر لمشاهد العمل روعة الحوار في أصفى أشكاله في نفث الماء. بحيث يعبر الفنان أن إستخدام وجهان يعبر عن غنى ثقافات والتنوع الإثني والعرقي للمدينة بحيث تجمع المدينة 75 عرقا مختلفا ويتم إختيار وجوه عشوائية من مشاهير وسكان المدينة كل فترة من الزمن وأجمع النقاد و الزائرين على حد سواء على مدحهم للنافورة فهي تجمع بين الميزات الفنية و الترفيهية و تشجع التفاعل البدني بين الماء و الزائرين الذين أصبحوا يرتادونها أملا في ظهور وجوهم على أحد الأبراج الزجاجية، كما أن النافورة تمنح زائريها ملاذا من حرارة الصيف الملتهبة و ساحة يمرح بها الأطفال مع الماء الخارج من النافورة.
نافورة التاج (1)
نافورة التاج (2)
نافورة التاج (3)
نافورة التاج (4)
نافورة التاج
وقد أصبحت النافورة من أحد معالم المدينة البارزه وتم عرض وجوه لفناني المسلسل التلفزيوني الشهير (Prison Break) تنفث الماء وتم افتتاح النافورة في شهر 7 عام 2004 و يتم تشغيل النافورة من شهر5 الى شهر 10 من كل عام. وكما ذكرنا في البداية أبدع هذه النافورة المصمم الإسباني (Jaume Plensa) و كعادته نجح في الجمع بين الضوء و الماء مستفيدا من تكنولوجيا الفيديو التي لطالما استخدمها في أعماله. شاهد أعمال أخرى لهذا الفنان على موقعة الرسمي الموضح في نهاية المقال في المراجع.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد