الخميس، 22 نوفمبر، 2012

من عجائب المخلوقات, ضفدع الشجر ذو العين الحمراء وبيوضه التي تدافع عن نفسها

يعيش هذا النوع من الضفادع على الأشجار بمحاذاة الأنهار و البرك في غابات أمريكا الجنوبية و الوسطى. يملك عينان حمراوان و جلد أخضر مع جوانب مخططة باللونين الأزرق و الأصفر و اصابع برتقالية.
من عجائب المخلوقات: ضفدع الشجر ذو العين الحمراء وصغاره من أمريكا الجنوبية (صور+ فيديو)

لأنها تعيش على الأشجار فهي ماهرة جدا بالقفز و هي غير سامة و تعتمد على التخفي لحماية نفسها فهي تقوم باخفاء التخطيط الأزرق و الأصفر على الجانبين بأرجلها و تضع أقدامها البرتقالية تحت بطنها و تغلق عينيها فتظهر خضراء بالكامل و متخفية تماما. ضفادع الأشجار هذه لاحمة فهي تتغذى على الصراصير و الجراد و الذباب و الفراش و غيرها من الحشرات
من عجائب المخلوقات: ضفدع الشجر ذو العين الحمراء وصغاره من أمريكا الجنوبية (صور+ فيديو)
صغار الضفادع تكون باللون المائل الى البني و عندما تبلغ يتغير لونها الى الأخضر. الإناث أطول من الذكور و في موسم التزواج تصدر الضفادع الذكرية صوتا عاليا للبحث عن شريك أو قد تقوم بهز الأغصان لذلك.
من عجائب المخلوقات: ضفدع الشجر ذو العين الحمراء وصغاره من أمريكا الجنوبية (صور+ فيديو)
تضع الأنثى بيوضها على أوراق الشجر بمحاذة البرك و تتركها دون رجعة. تكبر البيوض بسرعة كبيرة خلال أيام لتصبح شراغف Tadpoles  التي تكون عرضة للافتراس من قبل العناكب و الدبابير و الأفاعي و غيرها من الحيوانات. و في ظل غياب من يدافع عنها تقوم الشراغف التي لا زالت محاطة بأكياس بالدفاع عن نفسها عندما تدرك أنها عرضة للخطر بأن ترمي بنفسها داخل البرك

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد