الأربعاء، 28 نوفمبر، 2012

الأطباء النفسيون: الاهتمام بإرضاء الزوجة يسعد الزوج أولا







كثير من الرجال يشعرون أن إرضاء الزوجة هو أمر مستحيل، كما أنه أمر سيئ وغير حسن بالنسبة لكرامتهم ورجولتهم، وهو أمر خاطئ واعتقاد معيب، نظرا لأن الكثير من الأفكار الذكورية تمنع الرجل وتبعده عن إرضاء المرأة، وهو ما يتعسه هو فى النهاية.

وفى هذا الموضوع يتحدث الدكتور أمجد العجرودى، استشارى أمراض الطب النفسى بالمجلس الإقليمى للطب النفسى، مشيرا إلى أن الرجل بطبيعته شخص يحب السيطرة، ولا يحب أن ينقاد، خاصة من امرأة، بالإضافة إلى التربية العربية التى اعتدنا عليها، وتربينا جميعا عليها، والتى تعمق وبشدة فكرة الذكورية، وأن الرجل لا يخطئ، ولا يجب أن يرضى أحداً، بل يتم إرضاؤه.

والرجل يجب أن يفكر بشكل أكبر إيجابية، وعدم التقيد بالأفكار المنغلقة التى لم تجلب لنا سوى التراجع، فالرجل يجب أن يفكر دوما كيف يرضى زوجته ولا يفكر أبدا فى كيفية إهمالها وعدم إرضائها وإزعاجها. فالأطباء ينصحون الرجل بضرورة إرضائه لزوجته، وذلك لأن هذا سيعود عليه بالراحة النفسية أكثر، مما سيعود على زوجته ذاتها، لذا يجب أن يبحث عن راحته النفسية، وأن يقوم بإرضائها، والعمل على إراحتها قدر الإمكان، وعدم البحث عما يزعجها دوما.



إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد