الاثنين، 5 نوفمبر 2012

محكمة يهودية تحكم على كلب بالاعدام رميا بالحجارة لأنه تجسيد لمحام قاموا بلعنه سابقا

قام عدد من الحاخامات في محكمة يهودية بإصدار حكم بالموت على كلب رميا بالحجارة ظنا منهم أن هذا الكلب هو تجسيد أو صورة أخرى لمحام مدني قاموا بلعنه بسبب إهانته لهم. أصدرت المحكمة الحاخامية هذا الحكم الوحشي بعد أن قام كلب (مشابه للكلب في الصورة بالاسفل التي التقطت على الحدود مع قطاع غزة) بالتجوال في قاعة المحكمة في (ميا شيارم)، أحد أحياء اليهود الأرثوذكس المتشديين في مدينة القدس.
محكمة يهودية تحكم على كلب بالاعدام رميا بالحجارة لأنه تجسيد لمحام قاموا بلعنه سابقا (صور)

وقع الحادث بعد توجه الكلب الى محكمة الشؤون المالية في (ميا شيارم) حيث أرعب القضاة و المدعون، و بالرغم من محاولاتهم للتخلص من الكلب الا أنه رفض الخروج. بعدها تذكر أحد الحاخامات لعنة المحكمة على أحد المحامين المدنيين بعد أن قام باهانة قاض قبل 20 عاما. و قد صرح أن روح المحامي قد تولدت في جسد كلب كقصاص الهي. يذكر أن بعض المذاهب في الديانة اليهودية تؤمن باعادة التجسيد وهو ما يعرف بالتناسخ أو انتقال الروح (Reincarnation) و يعتبر الكلب نجسا عند اليهود الأرثوذكس والصورة التالية لتمثيل التناسخ أو تناقل الروح بين الأجساد عند الهندوس.
تناسخ الأرواح عند الهندوس
حكمت المحكمة على الكلب بالرجم حتى الموت على أيدي الأطفال المحليين. تمكن الكلب من الهروب و لكن أحد منظمات حقوق الحيوان قامت بالاتصال بالشرطة و تقديم شكوى ضد رئيس المحكمة الحاخام Avraham Dov Levin، حسب ما جاء في موقع Ynet الإسرائيلي و لكنه نفى ذلك.  و في اتصال مع صحيفة (إيديعوت أحرنوت) اليهودية صرح أحد مديري المحكمة بأن القصة حقيقية و أضاف أنها وسيلة ملائمة للوصول الى الروح التي دخلت ذلك الكلب المسكين!! (تعبير الصحيفة).

المصدر
wasee3 

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد