الأربعاء، 28 نوفمبر، 2012

وجبة الإفطار هى سر التفوق الدراسى






هناك العديد من الفوائد الصحية فى وجبة الإفطار للأطفال، فالإفطار المتوازن يمد الأطفال بالطاقة والعناصر الغذائية الأساسية التى يحتاجون إليها، لزيادة التركيز والنشاط، وتحسين القدرات التعليمية. 

وتشير الدراسات إلى أن وجبة الإفطار المتوازن تمد الجسم بحوالى 25 فى المائة من الكميات اليومية الموصى بها من عناصر غذائية رئيسية، مثل البروتينات، والكالسيوم، والماغنسيوم، والحديد، والزنك، وفيتامينات A وB6.

تعرف على المزيد من فوائد وجبة الإفطار:

تظهر الأبحاث أن الأطفال الذين يتناولون وجبة الإفطار لديهم درجات إنجاز أعلى، وانخفاض فى معدلات الغياب والتأخر، كذلك يتميزون بزيادة معدلات التركيز فى الفصول الدراسية. 

فائدة أخرى هامة تحققها وجبة الإفطار المتوازن للأطفال وهى أن إرساء هذه العادة الصحية الهامة فى وقت مبكر من الحياة، يساعد على تجنب العديد من المشاكل الصحية وسوء التغذية المرتبطة بمرحلة البلوغ والمراحل التالية، وعلى رأسها مرض السمنة وما يتبعة من أمراض مزمنة (مرض السكر من النوع الثانى، ارتفاع ضغط الدم، بعض أنواع من الأورام غير الحميدة).

أما الأشخاص البالغون الذين يتناولون وجبة الإفطار بشكل منتظم، فنجدهم يميلون إلى تناول كميات أقل من السعرات الحرارية والدهون المشبعة والكوليسترول على مدار اليوم، وتكون حالتهم الصحية أفضل بوجة عام.

مكونات الإفطار المتوازن:

يجب أن تشمل وجبة الإفطار أطعمة متنوعة من المجموعات الغذائية المختلفة، مما يعود بالعديد من الفوائد للأطفال، سواء تعليمياً أوجسديا. ومن الناحية المثالية ولكى تكون وجبة الإفطار متوازنة، فيجب أن تشتمل وجبة الإفطار على الدهون والبروتينات والكربوهيدرات. هذه المكونات تضمن حصول الطفل على احتياجاته الغذائية بشكل سليم، كما تساعد على توفير مستوى منتظم من السكر فى الدم، وهذا مهم جداً لسلامة الأداء الذهنى وتحسين القدرات التعليمية.

وانخفاض نسبة السكر فى الدم يعنى انخفاضاً فى مستوى الطاقة، وظهور بعض الأعراض السلبية مثل الجوع أو الصداع، وقلة التركيز، والتى تؤثر فى قدرات التعلم.

أفكار بسيطة وسريعة لوجبة الإفطار:

•4 ملاعق من الفول بالزيت، مع نصف رغيف بلدى صغير، مع شرائح الخضروات المقطعة.
•بيضة مسلوقة أو أومليت مع نصف رغيف بلدى صغير (أفضل من الخبز الفينو) مع شرائح الخضروات المقطعة.
•قطعة من الجبن، مع نصف رغيف بلدى صغير، مع شرائح الخضروات المقطعة.
•تونة مع خبز بلدى مع شرائح الخضروات المقطعة.
•توست مع ملعقة صغيرة من زبدة الفول السودانى، وقطعة من الفاكهة.
•طبق صغير من حبوب الإفطارالمحضرة بالحليب، أو كوب من البليلة باللبن، مع ثمرة فاكهة.
•الطفل الذى لم يتمكن من تناول الطعام يمكنه على الأقل أن يتناول كوب من اللبن، مع قطعة فاكهة، وهذا يمكنه أن يعوّض قليلا عن عدم تناول وجبة الفطور. 

وعموماً، فإن تناول أى شىء فى الصباح بعد الاستيقاظ، لا يزال أفضل من عدم تناول أى شيء على الإطلاق، حتى نتجنب بداية يومهم على معدة خالية، ويجب أن نعود أطفالنا على الإفطار المبكر كل يوم، حيث إن إرساء هذه العادة فى وقت مبكر من عمر أطفالنا، يضمن أنه سيكون لديهم عادات غذائية صحية عندما يكبرون.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد