الجمعة، 23 نوفمبر، 2012

معلومات لن تصدقها عن جسمك



هل تعلم أن الغدة التي تفرز مادة الأنسولين هي غدة البنكرياس، ومعلوم أن في الجسم عدة غدد أهمها: الغدة النخامية، والغدة الدرقية، والغدة الكظرية. ولكل منها وظائف عدة مثلاً: معدل النمو والحجم النهائي للجسم وتوزيع الشعر والوزن الإجمالي وغيرها…



هل تعلم أن رقبة الإنسان تحتوي على سبع فقرات، وان عدد عظام القدم هو 32 عظمة، وأن الإنسان عندما يضحك يحرك 16 عضلة.



هل تعلم أن لسان الإنسان يحتوي على 12000 حليمة ذوقية، فأما وسط اللسان فهو لا يميز أي مذاق. وأما جانبي اللسان فيميزان الطعم الحامض، وأما آخر اللسان فيميز الطعم المر.



هل تعلم أن عدد نبضات قلب الإنسان في الدقيقة بمعدل وسطي 70 نبضة.



هل تعلم أن عدد عظام جمجمة رأس الإنسان 22 عظمة، أما عدد العظام الموجودة في جسم الإنسان فهي 206 عظمة.

هل تعلم أن عدد عضلات جسم الإنسان 639 عضلة مختلفة وأن أقوى هذه العضلات هي العضلة الماضغة بين الفكين وليس عضلة الساعد. وأن أكبر هذه العضلات هي عضلة الفخذ.



هل تعلم أن فيتامين a يساعد في قوة عملية الإبصار وحسن عمل العين وتكون أعراض نقص هذا الفيتامين بالعمش الليلي الذي يصيب الإنسان وجفاف بالعين. ويداوي ذلك بتعويض هذا الفيتامين وذلك بتناول الجزر والأوراق الخضراء وشرب اللبن والحليب وأكل البيض.



هل تعلم أن السبب الرئيسي للإغماء هو ضعف وقتي في عمل القلب أو عدم وصول الدم الكافي للدماغ أوتوقف مؤقت للجهاز العصبي والدورة الدموية. إضافة إلى ذلك هناك عدة أسباب أخرى تؤدي للإغماء منها: الصدمة النفسية، الصدمة العصبية، إغماء سكري، تسمم، صرع.

هل تعلم أن الاحمرار في وجه المغمى عليه يدل على إنه إغماء سكري أو ضربة شمس، أما ابيضاض الوجه عند المغمى عليه فيكون بسبب النزيف أو الإصابات. وإذا كان المغمى عليه يتنفس بسرعة ونفسه ليس عميقاً فيكون الإغماء نتيجة لصدمة ما.

هل تعلم أن الاسعاف الأولي للمغمى عليه يكون بإضجاعه على ظهره ثم ترفع رجلاه للأعلى حتى ينزل الدم إلى الرأس وتعود الدورة الدموية للعمل من جديد، وينشق محلول النشاء إن وجد أو أي عطور أخرى. ويحدد سبب الإغماء بواسطة النظرة المتفحصة للمصاب وما حوله ومن لون وجه المصاب. وبعد أن يمدد المصاب يفحص بدقة، ثم يدفأ قليلاً ويعطي سوائل ساخنة إذا أفاق وإذا بدا على وجه المغمى عليه الإرهاق فهذا يعني أنه مصاب بالاختناق فيقتضي ذلك نقله إلى مركز صحي.

هل تعلم أنا لاختناق هو توقف التنفس لوجود عائق في مجرى التنفس، أو تسمما لهواء بتسرب مواد ضارة فيه. وتكون أسباب الاختناق بانسداد مجرى التنفس أو غازات سامة وأدخنة. أو بشلل عضلات التنفس أو بثقب في جدار الصدر. وأهم أعراضه: صعوبة في عملية التنفس وعدم القدرة على الكلام وسعال حاد ثم احمرار بالوجه وتهيج وأخيراً الإغماء.



هل تعلم أن الحروق التي تصيب الإنسان هي على ثلاثة درجات:
درجة أولى: حروق سطحية،
درجة ثانية: حروق متوسطة،
درجة ثالثة: حروق عميقة.

ولكل من هذه الدرجات طريقة خاصة بالمعالجة. فالدرجة الثانية ينظف الحرق بماء معقم ومطهر ثم تقص الزوائد ويوضع شاش مشبع ويضمد الجرح. أما الدرجة الثالثة فتعالج حروقه بإسعاف الصدمة وتخفيف الألم عن المصاب وتتبع احتياطات الطهارة وينقل المصاب إلى المستشفى. أما المصاب بالدرجة الأولى من الحروق وهي الأخف فيصب عليها الماء البارد ثم تطهر وتدهن بمرهم للحروق.

هل تعلم أن الحرق يكون خطيراً إذا شمل حوالي 15% من مساحة جسم الكبير أو 10% من جسم الطفل الصغير. إما إذا امتد الحرق من ثلث إلى نصف مساحة الجسم فيعتبر خطيراً جداً. ويعاني المصاب من عدة أمور: صدمة عصبية كبيرة، رهط دوراني، ثم يصاب بالتسمم المجرثم بعد التلوث ولهذا فإن الإسعافات الأولية للمصاب بالحروق تكون أهدافه الأولى تخفيف حدة حرارة الجلد وتخفيف الألم وتعويض خسارة السوائل ومنع التلوث ومعالجة الصدمة التي أصابته.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد