الأربعاء، 21 نوفمبر، 2012

علماء: وزن الإنسان عند مولده يؤثر على حجم مخه فيما بعد









قال فريق دولى من العلماء إن حجم مخ الإنسان يتوقف على عدة عوامل، بينها وزن الجسم عند الميلاد.

غير أنهم لم يجدوا تأثيرا لهذا الوزن على القدرات العقلية للإنسان وقالوا فى الدراسة التى تنشر نتائجها اليوم الاثنين مجلة "بروسيدنجز" التابعة للأكاديمية الأمريكية للعلوم إن العلماء كانوا يعلمون منذ فترة طويلة أن هناك علاقة بين القدرات العقلية للإنسان وتطوره فى رحم الأم ولكنهم لم يعرفوا الكثير عن العلاقة بين وزن الرضيع وتطور المخ فى مراحل العمر التالية.

وقارن الباحثون، تحت إشراف النرويجية كريستينه فالهوفد، أستاذة علم النفس العصبى، وزن 628 من البالغين والرضع صحيحى الجسم فى الولايات المتحدة ببنية المخ وحجمه ووزنه لدى هؤلاء، حيث وجدوا أن الأشخاص الخاضعين للدراسة الذين كان وزنهم أكبر عند الولادة يمتلكون سطحا أكبر لكثير من مناطق المخ ويمتلكون مخا بحجم أكبر مقارنة بذوى الوزن الأقل عند الولادة.

وأخذ العلماء عوامل أخرى فى الاعتبار مثل السن والجنس والدخل وكذلك الأصل العرقى.

ولمعرفة ما إذا كان وزن الإنسان عند مولده يؤثر أيضا على تعامل مخه مع المعلومات، اختبر الباحثون القدرة الإدراكية لدى الأشخاص محل الدراسة.

ولم يعثر العلماء على علاقة بين وزن الإنسان عند ولادته والقدرة الإدراكية للمخ، رغم عثورهم على علاقة بين وظيفة المخ ومنطقة المخ ذات الصلة بالتفكير.

وأكدوا أن دراستهم تهدف إلى معرفة التأثيرات المبكرة على تطور المخ بدقة أكبر.

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد