الأحد، 28 أكتوبر، 2012

روسيلون: أجمل قرى فرنسا


تقع بلدة روسيلون أو روسيون في إقليم آلب كوت دازور جنوب فرنسا، وهي  واحدة من أكبر مصادر أكسيد الرصاص في العالم، تشتهر بالمنحدرات الحمراء الرائعة ومحاجر أكسيد الرصاص الملونة، كما صنفت نظراً لموقعها على سفح جبال دي فوكلوز  (Monts de Vaucluse) واحدة من أجمل القرى في فرنسا.
تمنح صخور أكسيد الرصاص الملونة مظهراً رائعا للقرية بأكملها إذ تمتزج ألوان واجهات المنازل الرائعة بالأصفر والأحمر البني وألوان أشجار الصنوبر الخضراء لترسم لوحة طبيعية خلابة.

وأكسيد الرصاص هو صبغة حمراء لامعة استخدمت للطلاء منذ عصور ما قبل التاريخ وتستخدم حاليا في دهانات المنازل والملابس والأجسام وأسطح المعادن لمنع تآكلها وفي التشحيم وفي صناعة الزجاج والكريستال. كما استخدمها المصريون القدامى في صنع الأدوية.
خلال القرن الـ 18ارتفع الطلب على أكسيد الرصاص في روسيلون عندما بدأ استخدامه  في صناعة الغزل والنسيج، فانتعشت معه صناعة التعدين في البلدة.
ووفقاً لموقع (frenchentree)، تم تصنيع ما يصل إلى 17 ظلال مختلفة من الأصباغ خلال القرن الـ 18 والـ19 والقرن العشرين. وبلغت تجارة أكسيد الرصاص ذروتها أواخر القرن الـ 19 عندما تم تصدير المادة من روسيون إلى جميع أنحاء العالم.

في عام 1930 تم إيقاف التعدين من أجل حماية المواقع من التدهور أو التدمير الكامل، ولكن تاريخها والتفاصيل الجوهرية لصناعة الأصباغ في المنطقة محفوظ في متحف Conservatoire des Ocres et des Pigments Appliqués.  ولا تزال العديد من المحاجر ومصانع تعدين أكسيد الرصاص قائمة إلى يومنا هذا.














 

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد