الجمعة، 12 أكتوبر 2012

هل سمعت من قبل عن نمل النار ؟



يمثل النمل 20% من الكائنات الحية على كوكب الأرض وتبلغ أنواعه ما يقرب من 20.000 نوع تنتشر تقريبًا في كل مكان في العالم
و يعتبر نمل النار الأحمر أشرس أنواع النمل المكتشف حديثا فخطره قاتل حيث أنه يهاجم ضحيته بأعداد كبيرة و يلدغها مئات المرات في ثوان معدودة كذلك يستطيع أكل فرخ طائر صغير حتى العظام .


ونمل النار Fire ants منشأه الأصلي هو جنوب أمريكا ويتسبَّب في خسائر هائلة للاقتصاد وقد تتسبب أنواع منه في قتل الماشية والبشر في بعض الأحيان إذا كان الإنسان مصابا بالحساسية أو ضعيف الجسمكما أنه خطر على المسنين والأطفال.وتُهدد كمياته الهائلة في وسط أمريكا الجنوبية بغزو خطير للولايات المتحدة ولم تفلح المبيدات الكيماوية في إبادته لأنه يتميز بمعدلات عالية في التناسل حيث يُنتج مئات من الملكات الجديدة التي تُكون كل منها قادرة على تكوين مستعمرة جديدة . 


يعيش هذا النمل فى الحرارة الشديدة و يفضل التواجد بقرب النيران و لا يخرج من مستعمراته إلا فى أعداد ضخمه جدا فالعمل الجماعى عنده من أحد أهم أسلحته .فإذا أراد هذا النمل الدخول للماء و إبتلعته الأسماك فإنه يتبلور حال دخوله أحشائها فتموت مباشرة وعندما شُرحت تلك الأسماك وُجدت آثار حروق بداخلها ولم يتأثر النمل بذلك كذلك إذا وصل هذا النمل لأسلاك الكهرباء فإنه يؤدى إلى تلفها على الفور  .

و هذا ما تعانى منه الولايات المتحده بشده منذ وصول نمل النار إليها وإستوطانه فيهاأواخر الثلاثينات حيث ينفق سكان ولاية تكساس وحدها حوالي 5 ,10 ملايين دولار سنويا على المبيدات الحشرية لمكافحة نمل النار.و قد فشلت الولايات المتحدة في القضاء على نمل النارمنذ وصوله إلى أراضيها منذ ستين عاما قادما من أميركا الجنوبية.


عند إقتراب هذا النمل من جسم الكائن الحي يشعر بحرارة تتوهج منه وبالنسبه للإنسان فهو يسبب الحروق المتفاوتة من الدرجتين الثانية والثالثة  في المكان الذي يصل إليه من جسمه وهناك بعض التفاصيل المجهولة عن أضرار أخرى لنمل النار حيث أعرضت أمريكا عن البوح  بها مما يؤكد فداحتها وشدتها .


إلى هذه الساعة وأمريكا عاجزة عن مكافحة هذا النملو كل ما تستطيع توفيره لذلك مجرد مصل مضاد مؤقت تستورده من البرازيل وهو نوع من أنواع الذباب حيث  تستخدم إفرازه لمكافحة النمل وليس للحد منه ومن انتشاره وقد تكلفت ميزانية أمريكا الكثير للقضاء على تلك الحشرة ولكن دون جدوى كذلك حاولت مكافحة هذا النمل بالقذائف والصواريخ كعادتها ولكن باءت جميع محاولاتها بالفشل  حيث يزداد النمل عند كل قذيفة لأنه لا يتأثر بالنار بل قد تعد وسيلة تضمن له العيش فتره أطول .

( وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ


إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد