الجمعة، 26 أكتوبر، 2012

سالار دو أيوني, صفاء الطبيعة في صحراء مساحتها عشرة آلاف كلم مربع من الملح فقط


سالار دو أيوني, صحراء شاسعة من الملح في بوليفيا


موضوعنا لليوم عن واحدة من أغرب صحاري العالم نعم إنها صحراء ليست كأي صحراء إنها صحراء (سالار دو أويوني \ Salar de Uyuni) الملحية، نعم صحراء شاسعة وكبيرة تغطي أرضها بالكامل حبات وكتل الملح عوضا عن حبات الرمل الصفراء التي تغطي الصحاري كما نعرفها من حول العالم. وتقع هذه الصحراء العجيبة على مرتفعات (ألتيبلانو \ Altiplano) جنوب غرب بوليفيا ألقي نظرة في الصورة التالية على هذه الصحراء الملحية الرائعة الجمال.

تبلغ مساحة هذه الصحراء 10.582 كلم مربع، وتكونت على مر الزمان من بقايا بحيرة مياه بحر باجيفيان الذي كان يغطي هذه المنطقة من العالم قبل 40 ألف سنة. ويبلغ ارتفاعها 3.636 متر مربع عن سطح البحر. وتحتوي على 50-70% من مخزون الليثيوم في العالم. الليثيوم الذي يعتبر من المواد الأساسية للكثير من صناعات السيراميك والزجاج والصناعات الطبية والزيوت وغيرها المزيد من الصناعات ويصل السعر 450 جرام من الليثيوم حوالي 3 دولارات. تبين الصورة الفضائية التالية المساحة الضخمة التي تغطيها هذه الصحراء.
سالار دو أيوني, صحراء شاسعة تمتد على مساحة 10.000 كلم مربع من الملح فقط
وتعتبر صحراء سالار الملحية طريقاً رئيساً في ألتبلانو البوليفية، كما تعتبر مرتعاً رئيساً لكثير من أنواع طائر (النحام الوردي \ Pink Flamingo) الذي يرسم صورة رائعة الجمال مع الخلفية البيضاء للصحراء.
الفلامينجو في سالار دو أيوني 

الفلامينجو في سالار دو أيوني
وتحتوي صحراء سالار على كميات ضحمة من الصوديوم وبوتاسيوم والليثيوم والمغنيسيوم. ويذكر أن اسم “سالار” جاء من معنى مسطح ملحي بالإسبانية و “أيوني” من لغة أيمارا وتعني الحظيرة. في الصور الثلاثة التالية تبين كيفية التحضير والعمل على تحضير لإنتاج كميات الملح بالطرق التقليدية.
 كيفية التحضير والعمل على تحضير لإنتاج كميات الملح بالطرق التقليدية في سالار دو أيوني 

 كيفية التحضير والعمل على تحضير لإنتاج كميات الملح بالطرق التقليدية في سالار دو أيوني 

 كيفية التحضير والعمل على تحضير لإنتاج كميات الملح بالطرق التقليدية في سالار دو أيوني
وتعد صحراء سالار الملحية مكاناً سياحياً جاذباً، يرفد إليه السياح لمشاهدة القمر والغروب والجزيرة الخلابة التي تتوسط المساحة الملحية. كما أن هناك فندق بني من الملح بشكل كامل. وهناك الكثير من المناظر الطبيعية الخلابة منها البحيرات الملونة (أحمر وأزرق وأخضر).
منظر أمامي للفندق المشيد من الملح.
الفندق الملحي
أحد غرف الفندق المشيد من الملح.
فندق من الملح في صحراء سالار الملحية
منظر الغروب الخلاب الذي يأتي المصورين من أنحاء مختلفة من العالم لإلتقاطه في هذه الصحراء الملحية الفريدة.
الغروب في صحراء سالار دو أيوني الملحية
ومن الكائنات الأخرى التي تعيش في تلك المنطقة الصبار الذي يتحمل الظروف القاسية التي تتميز بها صحراء سالار الملحية، وقد يصل طولها إلى 10 امتار.
نبات الصبار في صحراء سالار دو أيوني الملحية
كما أرض تحتوي بعض المناطق في الصحراء الملحية الخلابة على عدة طبقات ملحية يفصل بينها فاصل مائي كما تشاهد في الصورة التالية.
طبقات الأرض في صحراء سالار دو أيوني الملحية 

المصدر
wasse3

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد