الأحد، 28 أكتوبر، 2012

سمكة البالون, تنفخ نفسها لتدافع عن نفسها وتملك في داخلها ثاني أخطر سم لدى الفقاريات في العالم


سمكة البالون \ balloonfish

تملك (سمكة البالون \ balloonfish) العديد من الأسماء التي تطلق عليها في مناطق متعددة من العالم كـ سمكة البخاخ وسمكة الفقاعة وسمكة الضفدع ووسادة البحر, كلها أسماء أستمدها الناس من شكلها وطريقتها الغريبة في حماية نفسها من الأعداء. فمن إحدى خصائص هذه السمكة التي لا تصب في صالحها كونها بطيئة الحركة من ما يجعلها فريسة سهله الإمساك للكائنات المفترسة التي تتغذى على الأسماك الصغيرة نسبيا, لكن سمكة البالون تملك تقنية مميزة للدفاع عن نفسها فهي تملك معدة مطاطة للغاية وإمكانية إلتهام كميات كبيرة من الماء أو الهواء دفعة واحدة من ما يجعلها عند اللزوم, تنتفخ أضعاف حجمها الأصلي لتصبح كرة مائية يصعب بشدة على الحيوانات والأسماك المفترسة الإمساك بها وتملك بعض فصائل أسماك البالون أيضا أشواكا على جسمها تبرزها أثناء الإنتفاخ.

سمكة البالون \ balloonfishسمكة البالون \ balloonfish 

تملك فصائل أسماك البالون في داخلها مادة يطلق عليها (تيدرودوتاكسين \ tetrodotoxin) والتي تعتبر قاتلة بالنسبة للبشر فهذه المادة أشد سمية بـ 1200 مرة من سم السيانيد القاتل وما تحتويه سمكة واحدة من أسماك البالون من السم يكفي لقتل 30 إنسانا بالغا لذلك يعد هذا السم ثاني أخطر سم لدى الفقاريات في العالم. يسبب هذا السم شللا عاما لدى الشخص الذي يتناولة فتتوقف كافة عضلات الجسم تقريبا عن العمل ليصل الشخص إلى حالة ثبوط شديدة ثم إلى الموت.


تعد بعض أسماك البالون الشديدة السمية من الأطعمة الشهية في اليابان ويطلق على وجبة بعض فصائل أسماك البالون السامه هناك إسم الـ (فوجو \ fugu) ويوجد مطاعم متخصصة بها ويتلقى طباخوا وجبة الفوجو تدريبا خاصا ويملكون رخصة خاصة لإعداد هذه الأطباق وهي مرتفعة الثمن بشكل كبير في المطاعم المتخصصة بهذا الشأن ليصل سعر الطبق الواحد من بعض شرائح الفوجو التي تم تنظيفها وإزالة السم منها إلى 50 دولار أمريكي الطبق كما هو ظاهر في هذه الصورة.

طبق fugu sashimi
أسماك الفوجو كما تباع في أسواق الأسماك في اليابان.
أسماك الفوجو كما تباع في أسواق الأسماك في اليابان

إنضم لصفحتنا علي الفيس بوك ليصلك كل ما هو جديد